Hamzah Kamal
اهلاً بك في منتديات المدرب حمزة كمال
تبين لنا انك غير مسجل في المنتدى
نرحب بك كعضو فعال في منتداك

سجل في المنتدى لتحصل على العديد من المميزات الخاصة بالأعضاء

مقومات النجاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقومات النجاح

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 29 أبريل 2008, 5:41 am

1- الثقة بالنفس: فهي من المقومات الرئيسية لكل من ينشد النجاح، فلا نجاح بدون ثقة الإنسان بذاته، إذا أن ضعف الثقة بالنفس هو إصدار حكم بإلغاء قدرات الإنسان ومواهبه، وبالتالي الفشل المحتم! وهذه الحقيقة يعترف بها كل من كتب مذكراته، وكل من تُرجمت حياته، يقول شارلي شابلن عن سرّ نجاحه: "لا بد للمرء أن يكون واثقاً من نفسه.. وهذا هو السر.. حتى عندما كنت أعيش في ملجأ الأيتام، وحتى عندما كنت أهيم على وجهي في الشوارع والأزقة باحثاً عن لقمة خبز أملأ بها معدتي الجائعة، حتى في هذه الظروف القاسية كنت أعتبر نفسي أعظم ممثل في العالم، كنت أشعر بالحماس الشديد يملأ صدري لمجرد أنني كنت أثق بنفسي، ولولا هذه الثقة لكنت قد ذهبت مع النفايات إلى بالوعة الفشل".

2- الإرادة القوية: فالإنسان يعيش صراعاً من أجل البقاء، ولن ينتصر في هذا الصراع إلاّ من تسلح بإرادة لا تقهر. أما ضعيف الإرادة فلا بد وأن يهزم في معركة الحياة. فالنجاح إذاً إرادة، ولهذا يقول علماء النفس إن تربيتها التربية الحسنة هي أعظم ما يستطيع الإنسان أن يفعله متى رام النجاح. ومن أجل تنمية الإرادة نحن بحاجة، للاعتماد على النفس، وتحصيل العزيمة والإصرار، إضافة لتدريب النفس وتمرينها على القيام بالأعمال الشاقة.

3- الطموح اللامحدود: حيث يزرع في الإنسان المثابرة والجد والاجتهاد، كما يحفزه على التفكير الجاد، والتخطيط الدقيق، كما يخلق روح الابتكار والإبداع، وذلك بهدف الوصول لأهدافه التي رسمها في الحياة. فكلما حقق الإنسان نجاحاً، سعى نحو تحقيق نجاح آخر.. وهلّم جرّا.

ومن أجل رفع الطموح لا بد من توافر: التطلع نحو الأفضل، وعلو الهمة، والثقة بالنفس.

4- النشاط المتواصل: وهو عبارة عن الجهد المستمر الذي يبذله الشخص لإنجاز أعماله وتحقيق أهدافه في الحياة، وبعبارة أخرى هو: الفاعلية والإنتاجية التي يسعى الفرد لتحقيقها. ويتساءل المؤلف في هذا المحور قائلاً: وهل يمكن صناعة المستحيل؟! ويجيب بقوله: أجل...! إذ لا مستحيل أمام قدرات الإنسان الهائلة.. فهذا الإنسان هو نفسه الذي وضع رجليه على الفضاء.. وهو الذي ابتكر أعظم العقول الإلكترونية.. وهو الذي استطاع أن يروض الطبيعة لصالحه.. وهو الذي صنع الحضارات العملاقة.. إنه الإنسان الذي زوّده الله عز وجل بكل مؤهلات الحضارة {وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم}.

وفي فصله الثاني تحدث الكاتب عن قواعد النجاح، حيث أجملها في سبع نقاط، وهي: تحديد الهدف في الحياة، وتعرف الإنسان على شخصيته، وعدم ا لتفريط في الوقت، والاستفادة من تجارب الآخرين، والبعد عن الإسراف، ومقاومة التعب، وأخيراً تأكيده على أن يكون الإنسان متفائلاً.

أما عوامل النجاح الإجتماعي، التي خصص له الفصل الثالث، فهي: الأخلاق المثلى أولاً، وتعلم فن التعامل، وإظهار الإهتمام بالآخرين، والتواضع لكل الناس، وعدم الغضب أبداً، والابتسامة الدائمة، وتقديم الهدايا، والاهتمام بالشكل والمظهر.

وتحت عنوان: الصحة والنجاح، وضع لنا الفصل الرابع من الكتاب، حيث أشار فيه لأهمية الصحة، وأقسامها التي أوجزها في: الصحة النفسية، والصحة العقلية، والصحة البدنية، كما تطرق لفكرة العاهات والنجاح.

وعن العاهات والنجاح يقول الكاتب: كثيرون هم الذين أصيبوا بعاهة أو أكثر، وكثير من هؤلاء استطاعوا أن يحققوا نجاحات باهرة، وإنجازات عظيمة، وعلى كل الأصعدة، وفي جميع المجالات، وذلك لأن العاهات التي أصيبوا بها، فجرّت في عقولهم ثورة التفكير، والإبداع، والابتكار، كما قوَّت في أنفسهم إرادة التحدي، فواجهوا الحياة بإرادة الإنسان التي لا تتحطم، وهكذا حققوا ما أرادوا. وقدم لنا بعد ذلك عينة من هؤلاء النوابغ الذين حققوا نجاحات باهرة، رغم العاهات التي أصيبوا به، ومنهم: أبو العلاء المعري، وطه حسين، والجاحظ، وروبرت أولمان، وأديسن.

الثقافة والنجاح هو عنوان الفصل الخامس الذي أشار فيه المصنف لأهمية الثقافة، ثم تحدث عن ثقافة النجاح، وألمح إلى أن الرجل الناجح هو من يحمل ثقافة النجاح، كما تطرق لثقافة الفشل، حيث أشار إلى أنها كل تلك الأفكار القاتلة، وعدد منها: فكرة السلبية في الحياة، وفكرة الكسل، وفكرة اليأس والقنوط، وفكرة التمني، وفكرة التسويف.

وفي فصله السادس والأخير، حدد لنا خريطة الفشل بكلمة جامعة تتمثل في كل نقاط الضعف التي يمتلكها الإنسان، كضعف الإرادة وانعدام الثقة بالنفس، وضعف الهمة، والتشاؤم من الحياة...الخ. وأكد على أن الفشل طريق النجاح.

وبعد أن وصلنا إلى نهاية هذا لعرض الموجز، نهمس في أذنيك -عزيزي القارئ- بهذه العبارات الجميلة للمؤلف، إذ يقول:

بإمكانك أن تصل إلى قمة النجاح..

بإمكانك أن تتربع على عرش العظمة..

بإمكانك أن تحوز على وسام العبقرية..

بإمكانك أن تكون ما تريد...!







الكتاب: الشخصية الناجحة
الكاتب: عبد الله أحمد اليوسف

_________________
صفحة حمزة كمال على الفيس بوك

الجروب الخاص بـ حمزة كمال على الفيس بوك
avatar
Admin
مدير المنتدى

ذكر عدد الرسائل : 76
السٌّمعَة : 2
نقاط : 4571
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

http://hamzahkamal.allgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى